Al-Sa’ih 1, no. 7 (June 6, 1912): 5.
إلى الشاعر
{ بلسان أحد فعلة المناجم }
طرفك البرَّاق يمشي في السما   في فضاءٍ لازوردي أَنيق
يعشق الورد وازهار الربى   ويحب البلبل الشادي الرقيق
انت تهوى مسرح الآمال من   عالم الاحلام تأبى ان تفيق
عاشقاً حور الروايات التي   انت تبنيها عَـلَى حلم عميق

***

لكن اذكر ان في القعر هنا   في ظلام الذل في هم وضيق
بشراً تلقى عذبات ولا   تبصر الورد ولا زهر الشقيق
حملوهم كارقاءٍ ضنى   عمل شاق وما هم بالرقيق
فانحدر من عالم الحلم وكن   بطلاً في الدهر ذلاً لا يطيق
قاوم اظلم وبشر للورى   بمساواة فريق بفريق
ثم انشد للاولى قد سجنوا   عن سماءٍ للضيا فيها بريق
عن فضاءِ الجو عن زهر الربى   عن غنا البلبل عن عقل طليق
     
    ( أليف )
       

Return to Nasib’s “Works